ماهي أنواع وطرق زراعة الشعر ؟

ماهي أنواع وطرق زراعة الشعر

تختلف طرق وأنواع زراعة الشعر باختلاف طبيعة الصلع التي يحددها الطبيب المعالج بعد الكشف عن المريض، وقد يضطر إلى استخدام عدة طرق لمريض واحد بعد أن تفرض طبيعة الصلع هذا الأمر والحاجة إلى توزيع اشعر في مناطق مختلفة من الرأس، وفيما يلي عرض لبعض تلك الطرق والوسائل:

1- الزراعة عن طريق استخدام تقنية القطف (FUE):

تعتبر من الطرق الحديثة يكون استخدامها بواسطة جهاز خاص يتم بواسطته قطف بصيلات الشعر من منطقة الرأس الخلفية وزرعها في المناطق التي أصبحت صلعاء بسبب تساقط الشعر منها، ويكون ذلك في نفس الوقت، وتعتبر من العمليات ذات السرعة العالية، حيث يمكن للأخصائي في هذا المجال زراعة الكثير من الشعيرات في جلسة علاجية واحدة.

لقراءة كامل المعلومات عن تقنية FUE اضغط هنا

2- زراعة الشعر الصناعي:

تكون هذه العملية بحقن الأخصائي لمجموعة من الألياف الصناعية من الشعر في المناطق الصلعاء، وتتم هذه العملية بعد استبعاد كافة الأسباب المرضية التي تعطي سيولة بالدم، كما يتم فحص وضعية فروة الرأس وهذا من خلال: معرفة درجة الصلع وكذا الأمراض الجلدية التي أصابت فروة الرأس بالإضافة إلى معرفة كثافة ولون ودرجة نعومة الشعر، وبعدها يتم حساب عدد الشعيرات الواجب زراعتها وتقسيمها على جلسات علاجية مناسبة لهذا العدد.

وقد تختلف الزراعة الصناعية للشعر من مريض لآخر كما تحددها رغباته في كثافة الشعر، ويحتاج المريض أيضا للبقاء فترة ما بين 6 و 12 شهر بين كل جلسة وجلسة، ويتم خلال هذه الفترة تقييم وضع الشعر وكثافته وكذا التخطيط العلاجي للجلسة الثانية.

وقد تسبب هذه العملية (زراعة الشعر الصناعي) في حدوث آلام والتهابات على مستوى فروة الرأس، وهذا بعد أن تتفاعل الألياف المزروعة مع الجسم ويرفضها ويلفظها خارج الفروة بحدوث مجموعة من الالتهابات والحكة بالشعر، وبهذا يتم فقدان لك الشعر الزروع بعد مرور سنة من غرسه.

3- تقنية Follicular Unit Extractionah Fut:

وتكون هذه التقنية عن طريق اقتطاع شريحة من رأس المريض وهذا الاقتطاع يكون من منطقة أسفل الرأس على شرط أن يكون بها شعر، ثم يقوم الأخصائي بخياطة تلك القطعة الحاملة للشعر بالمناطق الصلعاء من رأس المريض، وهذا بعد تقطيع تلك القطع إلى مجموعة من الأجزاء الصغيرة وهذا تحت المجهر بواسطة أخصائي محترفة، على أن يكون كل جزء يحتوي على عدد من الشعيرات، بعدها يتم زرع تلك الأجزاء بالأماكن التي فقد فيها المريض شعره.

وتعتمد طرق زراعة الشعر على مراحل متعددة تشمل:

المرحلة الأولى: تتمثل في التحضير الجيد للشخص قبل العملية، وهذا بإعطاءه مسكنات وكذا تجهيزه بملابس العملية، ثم تصميم خط الشعر من طرف الأخصائيين وتحديد المنطقة التي ستتم فيها الزراعة، بعدها يقومون بتخدير منطقة الاقتطاف وكذا تخدير موضوعي للمنطقة الي سيتم فيها الزرع.

المرحلة الثانية: وتشمل أخذ أو اقتطاف البصيلات، وتتم هذه المرحلة إما بطريقة جراحية عن طريق أخذ شريحة من مؤخرة فروة الرأس وتقطيع هذه الشريحة إلى جزيئات صغيرة وزرعها في الأماكن المعنية، أو تكون بطريقة غير جراحية عن طريق أخذ مجموعة من البصيلات من المنطقة المتبرعة.

المرحلة الثالثة: تتمثل في قيام الأخصائي بفصل البصيلات أو الشرائح، وتتم هذه العملية عن طريق فريق طبي مؤهل حيث يقومون بفصل البصيلات بعدها ينظفونها على شرط أن يحمل كل طعم ثلاث شعيرات وهذا بعد تقسيم الشرائح تحت المجهر، ثم يقومون بوضعها في السيروم الملحي حفاظا على حياة تلك البصيلات.

المرحلة الرابعة: وهي المرحلة الأخيرة، حيث يقوم الأخصائي فيها بعملية زرع البصيلات.

 

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *